ArabicFrench
ArabicFrench

كيفية تحديد خطورة البواسير و ماهي انواعها

البواسير عبارة عن أوردة منتفخة ومتهيجة توجد في منطقة الشرج والمستقيم. من المهم أن نفهم خطورة البواسير وأنواعها المختلفة حتى نتمكن من علاجها بشكل فعال. في هذه المقالة ، سوف نستكشف الأسباب والأعراض والأنواع وطرق تقييم شدة البواسير ، بالإضافة إلى خيارات العلاج والوقاية المتاحة.

أسباب الإصابة بالبواسير:

يمكن أن تكون أسباب البواسير عديدة ومتنوعة ، ولكن الأكثر شيوعًا تتعلق بعوامل نمط الحياة مثل الإمساك ، وعدم ممارسة الرياضة ، والحمل ، وزيادة الوزن ونزول الأعضاء. يعد الإمساك أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بالبواسير لأنه يمكن أن يسبب حركات أمعاء صلبة ومتكررة يمكن أن تهيج الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم. 

يمكن أن يساهم عدم ممارسة الرياضة أيضًا في حدوث البواسير لأنه يمكن أن يتسبب في زيادة الضغط على الأوردة في البطن والشرج. الحمل هو عامل خطر شائع آخر ، حيث يمكن أن يسبب زيادة الضغط على الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم ، بالإضافة إلى التسبب في تغيرات هرمونية يمكن أن تؤثر على الهضم. زيادة الوزن والسمنة يمكن أن تسبب البواسير لأنها يمكن أن تزيد الضغط على الأوردة في البطن والشرج. 

أخيرًا ، نزول الأعضاء هو عامل خطر شائع آخر للبواسير ، حيث يمكن أن يسبب زيادة الضغط على الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم. من المهم ملاحظة أن البواسير يمكن أن تحدث أيضًا بسبب عوامل وراثية أو أمراض مزمنة مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي واضطرابات تخثر الدم. لذلك من المهم استشارة الطبيب إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالبواسير من أجل تحديد السبب الدقيق والحصول على العلاج المناسب.

أعراض البواسير:

تختلف أعراض البواسير حسب شدتها وموقعها. تشمل الأعراض الشائعة للبواسير:

  • ألم وحكة وحرقان في منطقة الشرج والمستقيم.
  • النزيف أثناء التبرز ، والذي قد يظهر على شكل دم أحمر فاتح أو خطوط دم على البراز أو ورق التواليت.
  • كتلة أو كتلة في فتحة الشرج قد تكون مؤلمة وقد لا تكون مؤلمة.
  • ألم أثناء التغوط ، ناتج عن الجهد اللازم لتفريغ البراز.
  • ألم عند المشي أو الجلوس بسبب البواسير الخارجية التي يمكن أن تسبب الألم عند الضغط على الأوردة المنتفخة.

من المهم ملاحظة أن هذه الأعراض يمكن أن تكون ناجمة عن حالات طبية أخرى ، لذلك من المهم مراجعة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق. إذا كان لديك أي نزيف أثناء التبرز ، فمن المهم بشكل خاص أن ترى الطبيب بسرعة لأن هذا قد يكون علامة على سرطان القولون والمستقيم.

أنواع البواسير:

هناك نوعان من البواسير: البواسير الداخلية والبواسير الخارجية.

توجد البواسير الداخلية داخل فتحة الشرج وعادة ما تكون ناتجة عن زيادة الضغط على الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم. يمكن أن تسبب هذه البواسير نزيفًا أثناء حركات الأمعاء ، ولكن عادةً لا يوجد ألم.

تم العثور على البواسير الخارجية خارج فتحة الشرج وعادة ما يكون سببها زيادة الضغط على الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم ، ولكن يمكن أيضا أن تكون بسبب الدوالي في منطقة الشرج. يمكن أن تسبب هذه البواسير الألم والحكة والحرقان ، بالإضافة إلى الشعور بوجود كتلة في فتحة الشرج.

هناك أيضًا نوع آخر من البواسير يسمى البواسير المخثرة وهي عبارة عن بواسير خارجية تكونت جلطة دموية ، وهذا يمكن أن يسبب ألمًا شديدًا ونزيفًا.

من المهم ملاحظة أن أعراض البواسير الداخلية والخارجية يمكن أن تكون متشابهة ، لذلك من المهم مراجعة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق وتحديد نوع البواسير التي تعاني منها.

تقييم شدة البواسير:

هناك عدة معايير يمكن استخدامها لتقييم شدة البواسير. فيما يلي بعض الأمثلة على المعايير شائعة الاستخدام:

  • الحجم: يمكن استخدام حجم البواسير لقياس شدتها. تعتبر البواسير الأصغر بشكل عام أقل خطورة من البواسير الكبيرة.
  • الألم: يمكن استخدام الألم الناجم عن البواسير لتقييم شدتها. تعتبر البواسير التي تسبب ألمًا طفيفًا أو لا تسبب ألمًا أقل خطورة بشكل عام من تلك التي تسبب ألمًا شديدًا.
  • النزيف: يمكن استخدام النزيف أثناء التبرز لتقييم شدة البواسير. تعتبر البواسير التي تسبب نزيفًا متكررًا أو حادًا بشكل عام أكثر خطورة من تلك التي تسبب نزيفًا عرضيًا أو خفيفًا.
  • التدلي: التدلي هو حالة تسقط فيها البواسير الداخلية من فتحة الشرج وقد تكون مرئية من الخارج. يعتبر هذا أكثر خطورة من البواسير التي تبقى بالداخل.
  • سلس البراز: عندما تكون البواسير مؤلمة للغاية وتعطل إخراج البراز ، فقد يتسبب ذلك في سلس البراز.

من المهم ملاحظة أن هذه المعايير قد تختلف من شخص لآخر ومن المهم أن ترى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق ولتحديد شدة البواسير لديك.

علاج البواسير:

هناك العديد من خيارات علاج البواسير ، والتي تختلف حسب شدة الحالة. تشمل خيارات العلاج الشائعة ما يلي:

  • الأدوية: هناك أدوية تُصرف دون وصفة طبية مثل مسكنات الألم لتسكين الألم ، ومضادات الالتهاب لتقليل التورم ، وكريمات لتخفيف الحكة والحرقان. هناك أيضًا أدوية موصوفة مثل الستيرويدات لتقليل التورم ومزيل الخثرات لإذابة جلطات الدم في البواسير المخثرة.
  • المكملات الغذائية: هناك مكملات غذائية مثل Hemo Comfort التي تحتوي على مكونات طبيعية مثل المستخلصات النباتية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض البواسير.
  • الكريمات: توجد كريمات موضعية يمكن استخدامها لتخفيف أعراض البواسير مثل الكريمات التي تحتوي على مواد تخدير ومضادات الالتهاب ومضيق الأوعية لتقليل التورم والألم.
  • الإجراءات الجراحية: في بعض الحالات ، قد تتطلب البواسير عملية جراحية لإزالتها. هناك العديد من التقنيات الجراحية لعلاج البواسير ، مثل ربط الشريط المطاطي والتخثر بالليزر والعلاج بالأشعة تحت الحمراء وجراحة البواسير.

الوقاية من البواسير:

هناك عدة طرق لمنع ظهور أو تكرار البواسير. فيما يلي بعض النصائح للوقاية من البواسير:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالألياف في منع الإمساك والبراز الصلب ، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.
  • استخدم المكملات الغذائية مثل Hemo Comfort يمكن أن يساعد في منع البواسير عن طريق تخفيف الأعراض وتقوية الأوردة في منطقة الشرج والمستقيم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: يمكن أن تساعد التمارين في الحفاظ على وزن صحي وتحسين الدورة الدموية ومنع الإمساك ، وكل ذلك يمكن أن يساعد في منع البواسير.
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة: يمكن أن يتسبب نمط الحياة المستقرة في زيادة الضغط على أوردة البطن والشرج ، لذلك من المهم النهوض والمشي بانتظام لتقليل هذا الضغط.
  • تجنب المجهود المفرط: يمكن أن يؤدي المجهود المفرط مثل رفع الأوزان الثقيلة إلى زيادة الضغط على الأوردة في البطن والشرج ، لذلك من المهم الحد من مثل هذا الجهد لمنع البواسير.
  • من المهم ملاحظة أن هذه النصائح لا تضمن الوقاية من البواسير ، لكنها يمكن أن تساعد في تقليل المخاطر. إذا كنت تعاني من البواسير أو ظهرت عليك أعراض ، فمن المهم أن ترى الطبيب من أجل التشخيص والعلاج المناسبين.

استنتاج: 

في الختام ، البواسير عبارة عن أوردة منتفخة في منطقة الشرج والمستقيم يمكن أن تسبب الألم والحكة والحرق والنزيف. هناك عدة أسباب للإصابة بالبواسير ، مثل الإمساك ، وعدم ممارسة الرياضة ، والحمل. هناك أيضًا عدة أنواع من البواسير ، بما في ذلك البواسير الداخلية والخارجية ، وكذلك البواسير المخثرة.

لتقييم شدة البواسير ، هناك عدة معايير مثل الحجم والألم والنزيف. هناك العديد من خيارات علاج البواسير ، بما في ذلك الأدوية والمكملات الغذائية والكريمات والإجراءات الجراحية. هناك أيضًا طرق لمنع ظهور البواسير أو تكرارها ، مثل تناول الأطعمة الغنية بالألياف وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة.

من المهم أن تتذكر أن أعراض البواسير يمكن أن تكون ناجمة عن حالات طبية أخرى ، لذلك من المهم استشارة الطبيب في حالة الشك أو استمرار الأعراض من أجل التشخيص الدقيق والعلاج المناسب. من المهم اتباع توصيات طبيبك لعلاج البواسير بشكل أفضل وتجنب المضاعفات

تم كتابة هذه المقالة بواسطة محرر من

Sante Magasin

شارك المقال

مقالات مقترحة

شارك

شارك موقعنا
مع أصدقائك و عائلتك

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Pinterest
Email

شارك و استفد

يمكنك الآن مشاركة هذا المقال
مع أصدقائك و عائلتك

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Pinterest
Email

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اكتشف أحدث المكملات والمنتجات والمدونات والعروض الترويجية الفعالة للحفاظ على صحة جيدة والوقاية من الأمراض.